اخبار الرياضة

أفضل هدافى ليفربول فى التاريخ بعد انفراد محمد صلاح بالمركز السابع

أفضل هدافى ليفربول فى التاريخ بعد انفراد محمد صلاح بالمركز السابع  ابتهج جماهير ليفربول! الريدز لديهم تاريخ لامع من المهاجمين الموهوبين ومحمد صلاح ليس استثناء. بعد أن أصبح مؤخرًا سابع أفضل هداف للنادي في كل العصور، لا يسعنا إلا الاحتفال بالإنجازات المذهلة للملك المصري. في منشور المدونة هذا، سنلقي نظرة على أفضل هداف ليفربول في التاريخ وما يعنيه ذلك بالنسبة للفريق للمضي قدمًا.

انفراد محمد صلاح بالمركز السابع

صعد محمد صلاح الآن ليصبح سابع هداف في تاريخ ليفربول. سجل المصري هدفه 173 مع الريدز متجاوزا رصيد كيني دالغليش البالغ 172 هدفا. كان صلاح مثيراً منذ انتقاله من روما، حيث سجل أكثر من 100 هدف في أربعة مواسم فقط. وهذا يشمل ثامن أكبر عدد من الأهداف في موسم واحد من الدوري الإنجليزي الممتاز، وهو ما يعادل الرقم القياسي الذي سجله كيني دالغليش بـ 44 هدفًا في موسم واحد من الدوري الإنجليزي الممتاز. كما أنه يحمل الرقم القياسي لكونه أسرع لاعب يسجل 100 هدف في الدوري الإنجليزي الممتاز لليفربول وهو متصدر أهداف دوري أبطال أوروبا على الإطلاق. لا عجب أن يكون محمد صلاح الآن في المرتبة السابعة على قائمة أفضل هدافي ليفربول على الإطلاق.

أفضل هدافى ليفربول فى التاريخ

هداف ليفربول على الإطلاق هو إيان راش، الذي سجل 346 هدفًا مذهلاً للنادي بين عامي 1980 و 1996. يليه روجر هانت (285) وروبي فاولر (183) وغوردون هودجسون (172) وهاري تشامبرز (151). )، بيلي ليدل (228)، جاك باركنسون (146)، سام رايبولد (170)، إفرايم لونغوورث (137). أحدث اسم انضم إلى قائمة الأساطير هذه هو محمد صلاح، الذي سجل ما مجموعه 173 هدفًا منذ انضمامه إلى النادي في عام 2017. وهو الآن راسخ بقوة في المركز السابع في قائمة الهدافين في ليفربول.

إيان راش

أفضل هدافي ليفربول على الإطلاق هو إيان راش، الذي أصبح أفضل هداف للنادي برصيد 346 هدفًا في 660 مباراة عبر فترتين. كان المهاجم الأسطوري بلاء الدفاعات في جميع أنحاء البلاد ويحتل رصيده من الأهداف المرتبة الأولى بين الريدز على الإطلاق. كان راش جزءًا من فريق ليفربول الناجح الذي فاز بخمسة ألقاب للدوري وثلاثة كؤوس أوروبية، ولن يُنسى تأثيره على النادي أبدًا. من غير المرجح أن يتم تجاوز رقمه القياسي البالغ 346 هدفًا في أي وقت قريب، ولا يزال هذا دليلًا على عظمته كلاعب هداف.

READ  موعد مباراة الإتحاد والنصر بتاريخ 26-01-2023 كأس السوبر السعودي

روجر هانت

الثاني في قائمة هدافي ليفربول على الإطلاق هو روجر هانت. لعب مع الفريق لمدة 11 عامًا وأحرز 285 هدفًا في الدوري، مما جعله أفضل هداف للنادي في الدوري. كان هانت جزءًا من فريق ليفربول الناجح الذي فاز بلقب الدوري مرتين وكأس الاتحاد الإنجليزي بين عامي 1963 و 1966، كما كان له مسيرة دولية ناجحة، حيث مثل إنجلترا في كأس العالم 1966. أكسبه سجله التهديفي المثير للإعجاب مكانًا في قاعة مشاهير كرة القدم في عام 2006.

روبي فاولر

خلف محمد صلاح في المركز السادس، مهاجم ليفربول السابق المحبوب روبي فاولر. مع 183 هدفًا في 369 مباراة، فاولر هو رمز للنادي ولديه مدرج يحمل اسمه في آنفيلد. يُعرف بأنه أحد أكثر المهاجمين إنتاجًا في عصر الدوري الإنجليزي الممتاز ولقبه جماهير ليفربول بـ “الله”. معدل أهدافه البالغ 0.50 هو أفضل لاعب من بين أفضل عشرة هدافي الريدز وقد ساعد ليفربول على الفوز بثلاثة ألقاب كبرى خلال فترة وجوده في النادي.

جوردون هودجسون

جوردون هودجسون هو ثالث هدافي ليفربول على الإطلاق في التاريخ برصيد 241 هدفًا في 377 مباراة، وهي أفضل نسبة هدف إلى مباراة لأي لاعب في ليفربول. كانت قدرته على التهديف من الركلات الحرة المباشرة أسطورية وكان معروفًا بسرعته وخفة حركته على أرض الملعب. يحمل هودجسون أيضًا الرقم القياسي لأكبر عدد من الأهداف المسجلة في موسم واحد مع ليفربول، حيث سجل 39 هدفًا في 61 مباراة. ثباته ومهارته يميزه عن معاصريه، وهذا ما يجعله أحد أعظم اللاعبين الذين ارتدوا القميص الأحمر على الإطلاق.

هاري تشامبرز

أكمل هاري تشامبرز المراكز العشرة الأولى، بعد أن سجل 151 هدفاً في 339 مباراة. ظهر تشامبرز لأول مرة مع ليفربول في عام 1922 وأصبح أحد أكثر المهاجمين غزارة، حيث فاز بثلاثة ألقاب في الدوري وكأس الاتحاد الإنجليزي مرتين خلال الفترة التي قضاها في النادي. كما حطم الرقم القياسي لمعظم الأهداف في موسم واحد، حيث سجل 39 هدفًا خلال موسم 1928-1929. بالإضافة إلى تكريم ناديه، مثل إنجلترا على المستوى الدولي، وسجل خمسة أهداف في ست مباريات لبلاده.

READ  كلوب يؤكد: مواجهة برايتون فيلم رعب لنجوم ليفربول

بيلي ليدل

بيلي ليدل هو رابع أفضل هداف في تاريخ ليفربول برصيد 228 هدفًا. لعب الاسكتلندي مع ليفربول من عام 1938 إلى عام 1961 وحصل على مكانة أسطورية. لم يكن هناك ما يوقف هذا الهداف الغزير الذي كان جزءًا لا يتجزأ من ألقاب الريدز الثلاثة الأولى في الدوري، مما أضاف المزيد إلى إرثه. كان ليدل أيضًا أول لاعب من ليفربول يفوز بجائزة الكرة الذهبية في عام 1956، مما جعله أحد أكثر الشخصيات شهرة في تاريخ النادي. تم تخليده بتمثال برونزي خارج آنفيلد وهو محق في ذلك، حيث ساعد في تشكيل هوية النادي ونجاحاته طوال فترته الطويلة في الريدز.

جاك باركنسون

سابع هداف في تاريخ ليفربول هو جاك باركنسون، الذي تمكن من تسجيل 128 هدفاً في 219 مباراة مع النادي. انضم إلى صفوف عظماء ليفربول في عام 1910 وكان جزءًا من الفريق الذي فاز ببطولة 1916-17. تمكن باركينسون أيضًا من الفوز بلقبين مع ليفربول وكان يعتبر أحد أفضل اللاعبين في عصره. سجله التهديفي أكثر إثارة للإعجاب بالنظر إلى أنه اضطر إلى أخذ بعض الوقت للخدمة في الحرب العالمية الأولى. تقاعد باركينسون من اللعبة في عام 1925، لكن ذاكرته لا تزال حية في آنفيلد.

سام ريبولد

كان سام ريبولد مهاجمًا ويسارًا داخليًا لعب لليفربول بين عامي 1906 و 1920. وأحرز 130 هدفًا في 226 مباراة واحتفظ بالرقم القياسي كأفضل هداف لليفربول قبل أن يتفوق عليه محمد صلاح مؤخرًا في التصنيف العالمي. كان هدف صلاح في مرمى برينتفورد يوم السبت هو رقم 131 له منذ انضمامه إلى الريدز في عام 2017، مما رفعه فوق سام رايبولد إلى المركز العاشر في ترتيب الهدافين على الإطلاق للنادي. لقد جعله رصيده المثير للإعجاب البالغ 280 هدفًا في جميع المسابقات منذ انضمامه إلى ليفربول رمزًا في آنفيلد وواحدًا من أكثر الهدافين غزارة في تاريخ النادي.

READ  موعد مباراة ليفربول ووولفرهامبتون بتاريخ 07-01-2023 كأس الإتحاد الإنجليزي

افرايم لونغورث

الهداف التالي في تاريخ ليفربول هو إفرايم لونغورث. قاد لونغورث قائد منتخب إنجلترا في الفوز 2-0 على بلجيكا في بروكسل عام 1921، واتسم وقته في ليفربول بنجاح النادي في دوري الدرجة الأولى. لقد كان جزءًا من دفاع هائل كان له تأثير كبير على ثروات الفريق خلال ذلك الموسم. على الرغم من أنه لم يكن أحد أفضل الهدافين في ذلك الوقت، إلا أنه كان من أكثر اللاعبين ثباتًا وساهم بشكل كبير في نجاح ليفربول في دوري الدرجة الأولى. ترك النادي في نهاية المطاف في عام 1923، لكنه لا يزال أحد أكثر اللاعبين الأسطوريين والموقرين في ليفربول.

توم ميلر

توم ميلر هو عاشر هدافي ليفربول على الإطلاق، برصيد 178 هدفًا في 477 مباراة. انضم ميللر إلى ليفربول في عام 1910 وكان جزءًا من أول فوز له بكأس الاتحاد الإنجليزي في عام 1914، وسجل هدف الفوز في الفوز 3-2 على بيرنلي في نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي عام 1915. كانت قدرة ميلر على التهديف رائعة، حيث سجل ثلاثية ضد مانشستر يونايتد في فوز 5-1 وسجل أربع مرات ضد مانشستر سيتي في الفوز 7-2. كما سجل هدفا لا ينسى ضد إيفرتون في ديربي ميرسيسايد، فضلا عن هدفين ضد بولتون واندرارز. تم قطع مسيرة ميلر المهنية في الأنفيلد بشكل مأساوي مع اندلاع الحرب العالمية الأولى، لكن مكانه في تاريخ ليفربول آمن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى