اعتراف 3 رياضيين بخطأ رحيلهم عن الاهلي

103

موقع كورة بلس لكافة الاخبار الرياضية و مباريات دوري ابطال اوروبا، الدوري الانجليزي، الدوري الاسباني، الدوري الايطالي، الدوري الالماني، الدوري الهولندي، الدوري الفرنسي، الدوريات العربية، مباريات المنتخبات الرسمية والودية وذلك بتغطية بث ومشاهدة مباشرة بدون تقطيع و توفير روابط سريعة و متعدد الجودة من افضل مواقع كرة القدم للبث المباشر


كورة بلس بث مباشر
https://kora-pluss.com

اعتراف 3 رياضيين بخطأ رحيلهم عن الاهلي

عبر أكثر من شخصية عن ندمه على الرحيل عن المحلي أثناء الفترة الفائتة ما بين مدير رياضي أو لاعب، شعر بالندم على ترك القلعة الحمراء ورؤيا تحري الانجازات مع النادي الأهلي الإفريقي، خاصة أن غالبيتهم شعروا بالفارق بين ما هو حاضر داخله وخارجه، وقد كانت النتيجة أن رحلة تقصي الألقاب والانجازات توقفت فور رحيله عن الإقليمي أو صار نادرة التحري بعيدا عن التواجد رفقة الفريق الأحمر.

وهنالك زيادة عن مدير رياضي ولاعب عضوا أنامل الندم على أمر تنظيمي الرحيل عن الإقليمي، خصوصا بعد أن وجد صعوبة في تحري ما كان باستطاعته أن يحققه في نطاق الإقليمي أثناء تواجده خارجه جدرانه، وشعر بأنه أخطأ أو تسرع في الاقدام على هذه الخطوة.

 

وصرح البرتغالي جوزيه بيسيرو الكابتن السابق للنادى الإقليمي ومدير رياضي منتخب فنزويلا الجاري أن علة رحيله عن القلعة الحمراء لطموحه في تمرين نادي بوروتو لأنه فرقة رياضية جسيم في الجمهورية البرتغالية وحقق بطولة منافسات دوري أبطال أوروبا من قبل

واصل بيسيرو في إفادات لبرنامج “حشْد التالتة” علي قناة ون تايم سبورتس 2 أنه كان متحمس لخوض المسعى مع بورتو ليصير بذاك مسار أبرز 5 فرق في الجمهورية البرتغالية، إلا أنه حزين للرحيل عن المحلي في هذه المرحلة وقد كان يأمل الإسهام في تتويج الإقليمي بالبطولات واسترجاع المسابقة الرياضية الإفريقية.

ونوه الكابتن السابق للأهلي أنه شعوره بالحزن لعدم الاستمرار بالقلعة الحمراء، وقد كان يريد في المكث والأهلي ما يزال في مهجته لأنه فرقة رياضية جسيم ويحوز منافسات عديدة زيادة عن برشلونة الإسباني وقرار الرحيل لأنه كان يأمل الاستمرار موسمين آخرين في حضور وجوده بمرافقة لاعبين كبار يحبون طريقته في التمرين وخوض الماتشات، وهو الذي تبين على التأدية في نطاق المستطيل الأخضر بعد أن تغير للأحسن تأدية النادي، واللعب بأسلوب جيدة أسفل قيادتى.

التعليقات مغلقة.