اخبار الرياضة

الحضري يتحدث عن “تهديد المنتخب بالسنغال”.. والخطأ الوحيد في حياته

كشف عصام الحضري مدرب حراس مرمى منتخب مصر، حقيقة تعرض بعثة الفراعنة للتهديد في داكار، خلال مواجهة السنغال، بإياب المرحلة النهائية من التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022.
وقال الحضري، في تصريح لقناة المحور: “المنتخب لم يتعرض للتهديد، لكن الأجواء كانت صعبة على مستوى الزحام الشديد في الطرق، والتشجيع الكبير من الجمهور، وتعرض اللاعبين للسباب وإلقاء الزجاجات”.

ودافع الحضري عن محمد صلاح نجم المنتخب وليفربول: “ما يقال عن عدم أدائه بجدية مع الفراعنة غير صحيح، صلاح دائما ما يكون سعيدا معنا، ويرغب في تقديم كل ما لديه لإسعاد الجماهير”.

وأضاف: “الدليل على ذلك تسجيله ركلة الجزاء التي حسمت الفوز على الكونغو وتأهل المنتخب لكأس العالم 2018، وإهداره ركلة أمام السنغال سوء توفيق، وقرار تكليفه بالتصويب أولا يرجع للجهاز الفني”.

وتابع: “انتقد الجمهور أن يسدد صلاح الركلة الأخيرة في لقاء السنغال بنهائي كأس الأمم، والآن ينتقدون تسديده الركلة الأولى”.

وتحدث الحضري عن انتقاد الإعلامي أحمد شوبير له خلال كأس الأمم الإفريقية، بعدما كان يجهز زجاجة لحارس المنتخب قبل تسديد ركلات الجزاء ملصق عليها ورقة تتضمن زوايا تسديد اللاعبين المنافسين.

وواصل الحضري: “لا أتعامل مع هذه الانتقادات بعصبية، حققت نجاحا مع المنتخب كمدرب حراس، ومسألة الزجاجة أمر علمي ودرسته في الدورات التي حصلت عليها”.

وختم: “حققت 25 بطولة مع الأهلي، والرحيل عن القلعة الحمراء خطأ حياتي الوحيد، ورحلت لأني حلمت بالاحتراف الخارجي بجانب الأمور المالية، فمن الطبيعي أن أتقاضى أجرا مقابل عملي”.

زر الذهاب إلى الأعلى