اخبار الرياضة

الوحدات يسعى لتصفية حساباته الآسيوية مع السد

يلتقي الوحدات الأردني، غدا الجمعة، مع منافسه السد القطري للمرة الثالثة في دوري أبطال آسيا، بعدما التقيا مرتين في النسخة الماضية.

ويأتي لقاء الوحدات والسد، ضمن الجولة الثالثة للمجموعة الخامسة، التي تستضيفها مدينة الدمام السعودية.

رد الدين

وكان السد قد تفوق على الوحدات في النسخة الماضية، عندما فاز عليه “3-1″ و”2-0”.

ولم يتغلب الوحدات على السد سوى مرة واحدة، وذلك عندما التقيا عام 1989 في تصفيات كأس أندية آسيا، وفاز الفريق الأردني بثلاثية نظيفة، سجلها جهاد عبد المنعم “هدفين” ولؤي عبد الرحمن.

وسيجد الوحدات نفسه في موقف لا يُحسد عليه، غدا، حينما يواجه السد، أحد الفرق المرشحة للمنافسة على اللقب، بهدف تسديد الحساب والتشبث بأمل التأهل.

وتبدو ظروف الفريقين متشابهة في النسخة الحالية، فكلاهما لم يجمع سوى نقطة واحدة من لقائين.

وبناءً على ذلك، يدرك الفريقان أن التعادل لن يخدمهما، حيث يأتيان خلف المتصدرين ناساف كارشي الأوزبكي والفيصلي السعودي (4 نقاط لكل منهما)، ما يجعل الفوز هو الخيار الوحيد أمام الوحدات والسد.

وأصبح الوحدات مطالبا بتحقيق نتائج ترضي جماهيره، التي أبدت عتبها الكبير على الجهاز الفني واللاعبين، عقب الخسارة أمام ناساف بهدفين.

أسلوب الوحدات المتوقع

ويُتوقع أن يتعامل رائد عساف، المدير الفني للوحدات، مع المباراة بواقعية، من خلال فرض الرقابة الصارمة على مفاتيح لعب السد، وإغلاق المساحات وتأمين الدفاع، ثم الاعتماد على الهجمات المرتدة.

وقد يلجأ عساف إلى اجراء تبديلات طفيفة على تشكيل الوحدات، وإحداث تغييرات في أدوار بعض اللاعبين.

ويُتوقع أن يعتمد مدرب الوحدات في الوسط على الكاميروني بيتانج، وأحمد سمير، وأحمد سريوة، ومنذر أبو عمارة، وأنس العوضات، وقد يتم اللجوء إلى تقديم خالد عصام ليلعب في مركز رأس الحربة، على حساب الغاني محمد أنس.

كما سيعمل عساف على الإسراع بنقل الكرة عند استخلاصها من لاعبي السد، إلى أطراف الملعب، من أجل استثمار سرعة العوضات وأبو عمارة، وما يتمتعان به من قدرة على الاختراق، لتمويل خالد عصام بكرات نموذجية للتسجيل.

زر الذهاب إلى الأعلى