اول تعليق من مرتضي منصور علي ايقافة

اول تعليق من مرتضي منصور علي ايقافة ,أكد مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك أن الجمعية العمومية لنادي الزمالك هي التي لها الحق الأول والأخير في اختيار مجلس إدارة واختياره. لكنني أدافع عن النادي بنفسي ولم أتحدث عن معلومات كاذبة “، مشيرًا إلى أنه عندما لا تحترم المؤسسة الرياضية الدستور والقانون والقضاء ، فإن ذلك في مزبلة التاريخ.

وأضاف مرتادو منصور: “تلقيت رسالة من قطر قبل 10 أيام تفيد بشطب اسمي من الرياضة المصرية” ، في إشارة إلى مخطط ابن موزة والقطريين.

قال: أنا لست فوق القانون ، وإذا أجاز البرلمان أن يخضعوني للتحقيقات ، سأذهب إلى مكتب النائب العام ، لقد فعلت ذلك قبل شهرين.

اجتمع مجلس إدارة اللجنة الأولمبية المصرية ، اليوم الأحد ، لبحث نتيجة التحقيق في الشكاوى المقدمة من رئيس النادي الأهلي والرئيس السابق لنادي الزمالك ونائبه وأعضاء مجلس إدارة النادي. الزمالك والاتحاد المصري لكرة القدم ورئيس لجنة الحكام الرئيسية بالاتحاد المصري لكرة القدم. كرة القدم ، والاتحاد المصري لكرة اليد ، وسلسلة من الشخصيات الرياضية ، كلهم ​​تضرروا من الشتائم والافتراءات والسب من رئيس نادي الزمالك لهم وللمؤسسات الرياضية التي يمثلونها ، عبر قناة الزمالك الفضائية ، والذين جرد من وظيفته الرياضية ، وكذلك الشبكات الاجتماعية.
انتهت التحقيقات التي أجراها القاضي / رئيس هيئة التحقيق ورئيس محكمة الاستئناف في المخالفات التي تناولها التحقيق والمسجلة برقم 13 لسنة 2020 بالتحقيق حتى ثبوتها. والانتهاكات المنسوبة إليه والتي شكلت انتهاكًا صارخًا للدستور والقوانين واللوائح المصرية والدولية ، وأصبح هذا الأمر مرهونًا بهدم قيم الرياضة ومثلها ، وإهدارًا للمعاني السامية التي تنتجها الأمم المتحضرة. انطلاقا من الرياضة ، وهذه القضية التي كان على اللجنة الأولمبية المصرية الدفاع عنها مهما تكررت ، وعدم التهاون عند مواجهتها حتى لا يصبح سلوكا عاما يتحول إليها قبيح ، ويشكل تدميرًا للعبة. شباب وشباب مصر ، وبناء على ذلك قرر مجلس إدارة اللجنة الأولمبية المصرية بالإجماع
الموافقة على إبرام مذكرة لجنة التحقيق بفرض الجزاءات التالية على السيد مرتضى أحمد محمد منصور رئيس نادي الزمالك الرياضي:

 

– أول :
توقف السيد مرتضى أحمد محمد منصور رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك الرياضي عن ممارسة أي نشاط رياضي في مصر لمدة أربع سنوات (4 سنوات) وغرامة مائة ألف جنيه مصري فقط مع عواقب ذلك ، وهي على وجه الخصوص ما يلي:
أ- عدم اعتماد تمثيلهم لنادي الزمالك أمام الآخرين والسلطة القضائية بخصوص النادي.
ب- عدم تولي رئاسة أي مجلس أو هيئة عامة أو مجلس إدارة نادي الزمالك الرياضي طوال فترة الإيقاف.

ج- دون توقيعهم في أي إجراء أو مراسلات أو أي شيء آخر يتعلق بنادي الزمالك وخاصة الأمور المالية أو الإذن بذلك ونائب رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك الرياضي وأعضاء مجلس الإدارة. يجب على مجلس الإدارة أن يعقد أول جمعية عامة عادية تتضمن نقطة لانتخاب الوظائف الشاغرة على وجه الخصوص. مقر رئيس مجلس الإدارة.
يصبح القرار نافذ المفعول من تاريخه وسيتم إخطار جميع الأطراف بالشكاوى التي هي موضوع القرار.
وأن يتم إخطار السلطة الإدارية المركزية والسلطة الإدارية المختصة بهذا القرار لتنفيذ شؤونهما.
ثانيا:
إبلاغ النيابة العامة بالوقائع الواردة في التحقيقات – والتي تشكل جريمة جنائية – من أجل الالتزام بشؤونهم في هذا الصدد.
الثالث :
إبلاغ المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام لتصريف شؤونه فيما يذاع على قناة الزمالك الفضائية من أقوال وعبارات تشكل إهانة للحياء العام مخالفة لخطاب التكريم الإعلامي. .
وبهذا المعنى لا يفوتنا أن نشير إلى أن الشكوى المقدمة اليوم أمام اللجنة الأولمبية المصرية بصفتها الجهة المختصة وفقًا لقوانين وأنظمة نادي الزمالك ضد قادة النادي الأهلي اتخذت مسارها الطبيعي على الفور بإحالتها إلى لجنة النادي. والهيئات والقيم الرياضية لتنفيذ شؤونها.
كما تدعو اللجنة الأولمبية المصرية ، أثناء ممارسة دورها المنصوص عليه في الدستور والقانون والأنظمة الدولية المصرية ، جموع المنتمين إلى المجتمع الرياضي إلى الالتزام بالقيم والأخلاق الرياضية التي ينبغي أن تكون مميزة. من كل من ينتمى للبيئة الرياضية حتى تحقق الرياضة المصرية الدور المنشود فى بناء مصر الحبيبة التى تشهد على بناء الانسانية. المصري بتوجيه ورعاية القيادة السياسية التي تقدر وتدعم الرياضة وقيمها كأحد أهم وسائل بناء الأمم ومساعدتها.
والله النية من ورائها نية الاستسلام.
اللجنة الأولمبية المصرية

التعليقات مغلقة.