اخبار الرياضة

ثنائية ناساف تبدد طموح الوحدات في أبطال آسيا

خسر فريق الوحدات الأردني أمام ناساف الأوزبكي “0-2″، في المواجهة التي جرت الاثنين على ملعب الأمير محمد بن فهد في مدينة الدمام السعودية، ضمن الجولة الثانية للمجموعة الخامسة لدوري أبطال آسيا بكرة القدم.

وأحرز هدف ناسف مهاجمه ماركو ستانوييفيتش في الدقيقة “70” ومن علامة الجزاء بالدقيقة “84”.

وتقدم ناساف لصدارة المجموعة الخامسة برصيد “4” نقاط فيما بقي الوحدات برصيد نقطة واحدة.

فرص ضائعة

دخل الفريقان أجواء المباراة سريعاً، وكشف عن أطماعهما الهجومية في البح عن التسجيل، فسدد شروف محي الدينوف كرة قوية مرت بجوار القائم الأيسر لعبد الستار حارس الوحدات.

وسرعان ما رد الوحدات بالمثل عبر هجمة منظمة وصلت فيها الكرة لخالد عصام فسدد الكرة واستقرت باحضان حارس ناساف عبد الواحد نعمتوف.

ولم تطرأ أي تعديلات على تشكيلة الوحدات باستثناء الدفع بأحمد سريوة كصانع ألعاب ليتواجد أمام بيتانغ وأحمد سمير فيما شغل الأطراف أبو عمارة وخالد عصام ولعب في المقدمة الغامي محمد أنس.

واخترق أويبك بوزوروف دفاع الوحدات وواجه المرمى ليسدد كرة قوية تصدى لها عبد الستار على دفعتين.

وامتازت ألعاب ناساف بالسرعة في ظل الانسجام الواضح الذي ظهر بين لاعبي خط الوسط  ديلشود سايتوف وشاهزود أكرموف وشاروف محي الدينوف وأويبك بوزوروف.

وكاد الوحدات أن يحرز هدف السبق من كرة عرضية أرسلها منذر أبو عمارة انقض عليها أحمد سمير برأسه ومرت بجوار القائم.

وفرض الوحدات مع مضي الوقت سيطرته على المباراة وشكل ضغطا متواصلاً على دفاع ناساف.

وانحصرت الألعاب بعد ذلك في منتصف الملعب، وغابت الخطورة الفعلية عن المرميين لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

ناساف يحسمها

ومع مطلع الشوط الثاني، لاحت فرصة خطرة لناساف بعدما انسل نورتشاييف من الجهة اليسرى وواجه المرمى وسدد بقوة ليتصدى عبد الستار للموقف ببسالة.

ولم يقف الوحدات مكتوف الأيدي، حيث حافظ على توازنة وقام ببناء هجمات منسقة ومن إحداها أطلق أبو عمارة كرة قوية ابعدها عبد الواحد نعمتوف.

ولم ينجح الوحدات في استثمار أفضليته حيث ضغط بثقله وسدد احمد سمير كرة قوية ضربت بالعارضة وأكملت مسيرها للخارج.

وخطف ناساف هدف السبق في الدقيقة “71”، بعدما وصلت الكرة لماركو ستانوييفيتش ليسدد كرة قوية استقرت في مرمى عبد الستار.

وقام مدرب الوحدات بهدف تعزيز القدرات الهجومية بالدفع بانس العوضات مكان أحمد سريوة.

وكاد أن يأتي الوحدات بهدف التعديل سريعاً من ضربة ركنية ارتقى لها محمد انس برأسه مرت فوق العارضة.

وفي الدقيقة “84” تجصل ناساف على ضربة جزاء نفذها ماركو ستانوييفيتش بنجاح معلناً تقدم فريقه بهدفين.

وحاول الوحدات تقليص النتيجة، لكن صعوبة الاختراق وافتقاده للمهاجم الفاعل، حال دون ذلك، ليخرج في النهاية خاسراً بهدفين دون رد.

زر الذهاب إلى الأعلى