من يتفوق في معركة كلاسيكو المانيا بين بايرن ودورتموند؟

66
ستتجه الأعين غدًا يوم الثلاثاء، على أرض ملعب “سيجنال أدونا بارك” موطن فرقة رياضية بوروسيا دورتموند والذي سيواجه بايرن ميونيخ، في ذروة الأسبوع الـ28 من بطولات الدوري الألماني.
المباراة ستعد نارية بين الغريمين لمجموعة عوامل فالبداية بالنظر إلى وضع الفريقين حيث يتصدر البافاري المقر بـ61 نقطة، من جهة أخرى يطارده “أسود الفاستفاليا” في الترتيب الـ2 بحصيلة 57 نقطة.

 

كلاسيكو المانيا بين بايرن ودورتموند؟

 


وبالنظر إلى وضع دورتموند بمثابته ذو ساحة اللعب ونزيله البايرن، فسيكون المناحرة محرضًا نظرًا لاقتراب تماثل الأسلحة عند كل نادي، وذلك ما سوف نستعرضه في السطور اللاحقة:
– حرب الأظهره:
السلاح الأضخم الذي يمتلكه كل من بوروسيا دورتموند وبايرن ميونيخ وهو الأظهرة إذ ستكون المعركة بين الثنائي أشرف حكيمي ورفاييل جيريرو مقابل ثنائي البايرن ألفونسو ديفيز وبنياميين بافارد.
الطليعة من الدولي المغربي أشرف حكيمي والذي يتيح موسمًا رائعًا رفقة دورتموند إذ استطاع الظهير اليمين للنادي الأصفر أن يسجل ثمانية أهداف ويصنع عشر تمريرات حاسمة، من ناحية أخرى نجح الظهير اليسار جيريرو أن يحرز ثمانية غايات أيضًا بمقابل خمس تمريرات حاسمة.
من جهة أخرى، سيعول بايرن ميونيخ بقيادة مدربه هانس فيلك على ديفيز والذي سيواجه خطورة حكيمي، بينما سيقف بافارد ضد جيريرو.
ديفيز كندي الجنسية وذو الأصول الغانية استطاع أيضًا أن يكون ورقة مهمة للبايرن الموضوع الذي جعله يوقع على إتفاق مكتوب عصري حتى 2025، فالظهير الأيسر تمَكّن أن يسجل هدفين ويصنع تسع تمريرات حاسمة.
أما بافارد والذي سيواجه جيريرو تمَكّن في موسمه الأضخم مع بايرن منذ قدومه من شتوتجارت حتى حاليا أن يسجل ثلاثة غايات ويصنع خمس تمريرات.
– شبيبة سانشو أمام الخبير مولر:
منذ حضور جادون سانشو من مانشستر سيتي في صيف موسم (2017 – 2018) واللاعب الشاب البريطاني يوفر معدلات عارمة رفقة دورتموند.
أكثر أهمية مستويات سانشو ظهرت في السيزون القائم، فاللاعب الشاب فهرس 14 هدفًا جعله في المركز الثالث من هدافي بطولة الدوري الألماني.
وفي الإجمالي، شارك ذو الـ20 عامًا في 37 لقاء رياضي مع دورتموند في مختلف المسابقات ليسجل 17 مقصدًا نظير صناعته 20 تمريرة حاسمة.
سانشو سيخوض مباراة بايرن وأمامه الخبير توماس مولر، والذي بدأ استرجاع مستواه مكررا منذ إستلام وتعهد فيلك الريادة الفنية، ليشارك صاحب الـ30 عامًا في 38 لقاء رياضي بكل المنافسات مسجلاً 11 تمريرة حاسمة بدل إشتراكه في في 20 مقصدًا.
– من يتفوق في الأجنحة؟:
عندما نشاهد دورتموند وبايرن في الموسم الحاضر، فكل نادي يتميز بوجود أكثر من ورقة رابحة في الخطب الأمامي في تأسيس لوسيان فافر وهانس فيلك.
صحيح أن دورتموند يفتقد خدمات نجمه وقائده ماركو رويس للإصابة، إلا أن النادي الأصفر يملك أكثر من ورقة هجومية رائعة وتحديدًا الثنائي جوليان براندت القادم من باير ليفركوزن وثورجان هازراد الذي تم الاستعانة به أثناء فصل الصيف السالف مقبلًا من بوروسيا مونشنجلادباخ.
براندت في موسمه الأول قائمة سبعة مقاصد وصنع عشر تمريرات حاسمة، من ناحية أخرى أرقام هازرد أجود نسبيًا قليل من الشيء بعد أن قائمة ستة أهداف وقدّم 13 تمريرة حاسمة.
من ناحية أخرى، يعول البايرن على زيادة عن ورقة هجومية حيث يُعد أهمهم اللاعب الألماني الشاب سيرجي جنابري، والذي يوفر سيزونًا فريدًا مع فريقه حيث تشير أرقام اللاعب إلى تسجيله 18 مقصدًا نظير صناعة 12 تمريرة حاسمة.
– تصارع هجومي:
السلاح الأبرز في كل من دورتموند وبايرن هو المهاجم القناص بدءا من النرويجي الشاب إرلينج هالاند، والقادم من صفوف ريد بول سالزبورج النمساوي في كانون الثاني السالف، حيث تمَكّن حتى حالا بقميص دورتموند أن يسجل 10 أهداف ببطولة الدوري من منشأ عشر مباريات.
هالاند بصفة إجمالية سجل 41 هدفًا في 35 مباراة حتى الآن سواء مع سالزبورج أو دورتموند كما شارك بعشر تمريرات حاسمة.
أما بايرن فيمتلك قناصًا وهو الممثل البولندي روبرت ليفاندوفيسكي، والذي أنجز هو الآخر 41 مقصدًا مع فريقه في السيزون القائم بجوار إسهامه في بخمسة تمريرات حاسمة.
وهنا السؤال.. من يتفوق في معركة دورتموند وبايرن في قمة بطولة الدوري الألماني؟

التعليقات مغلقة.