اخبار الرياضة

مومباي يصعق القوة الجوية في أولى مفاجآت دوري أبطال آسيا

فجر مومباي الهندي، أولى مفاجآت دوري أبطال آسيا، بعد تغلبه على القوة الجوية العراقي بنتيجة (2-1)، في المباراة التي أقيمت مساء اليوم الإثنين، ضمن الجولة الثانية للمجموعة الثانية، من البطولة المقامة حالياً في السعودية.

وبهذه الخسارة بقي رصيد القوة الجوية 3 نقاط بالمركز الثاني، وهو ذات رصيد مومباي الذي قفز للترتيب الثالث مؤقتاً.

تقدم القوة الجوية أولاً عن طريق حمادي أحمد بالدقيقة 59، ونجح ديغو ماوريسيو في إحراز التعادل لمومباي من ركلة جزاء في الدقيقة 70، وأضاف راهول بيكي الهدف الثاني للفريق الهندي بالدقيقة 75.

شوط سلبي

اولى المحاولات للقوة الجوية عن طريق علاء عباس، الذي لم يستغل خطأ دفاعات مومباي في الدقيقة 8 ، ليبعد تصويبته الحارس بوربا لاتشينبا ببراعة ،واجرى مدرب القوة الجوية حكيم شاكر ، تبديلًا اضطراريًا بإخراج ابراهيم بايس، ليحل بدلًا عنه شريف عبد الكاظم في الدقيقة 15، وحاول البنمي ميلير  في الدقيقة 17 ان يباغت الدفاع الهندي برأسية، لكنها علت العارضة،وغابت الفواصل الهجومية من الطرفين، الى ان حانت الدقيقة 29، عندما اهدر ضرغام اسماعيل فرصة سهلة، اخفق في ترجمتها بالمرمى الهندي، اما اخطر المحاولات الهندية سنحت في الدقيقة 31 للبرازيلي دييغو ماريسيو الذي لعب رأسيته الى خارج مرمى محمد صالح، ورد حسين جبار بإضاعة فرصة محققة للتسجيل، بعد متابعته المتأخرة لتسديدة ضرغام اسماعيل، الذي تلقى عرضية متقنة من افضل لاعبي القوة الجوية في النصف الاول الظهير مصطفى محمد، وتوالت المحاولات العراقية، وعاد علاء عباس برأسية جديدة ابعدها بوربا بصعوبة في الدقيقة 37، وكاد فيكرام  ان يضع مومباي بالمقدمة في الدقيقة 43 لولا تدخل احمد أبراهيم باللحظة الحاسمة ، لينتهي الشوط الاول على وقع التعادل السلبي دون أهداف.

ثنائية هندية تاريخية

فضل المدير الفني للقوة الجوية، حكيم شاكر، ادخال احمد لفتة” كوني” بدلاً من حسين جبار، والزج ايضا بالمخضرم حمادي احمد بديلاً لعلاء عباس، في مسعى لزيادة الفعالية الهجومية ، وبدأت اولى التسديدات للصقور عن طريق صفاء هادي بالدقيقة 50، لكنها توجهت بعيدة عن الشباك، تلتها أسهل الفرص لشريف عبد الكاظم، الذي لعبها بشكل غريب الى خارج المرمى بالدقيقة 54، واستخدم الجوية اسلوب الضغط في ملعب خصمه، لينجح البديل حمادي احمد بالتسجيل واحراز هدف السبق، وبعد عدة محاولات نجح الفريق الهندي من احراز هدف التعادل من ركلة جزاء ، نفذها بنجاح ديغو ماوريسيو ، ليسجل الهدف التأريخي الاول لمومباي في دوري ابطال اسيا.

ومن ركنية متقنة، نجح راهول بيكي من استغلالها ووضع رأسيته على يسار محمد صالح، ليضع فريقه بالمقدمة بتسجيله للهدف الثاني، لينتهي اللقاء بانتصار تاريخي لمومباي على القوة الجوية.

زر الذهاب إلى الأعلى