اخبار الرياضة

7 غيابات تضرب يوفنتوس في مواجهة أودينيزي

7 غيابات تضرب يوفنتوس في مواجهة أودينيزي واجه يوفنتوس مباراة صعبة ضد أودينيزي، حيث اضطر إلى التعامل مع سبع غيابات بسبب الإصابات وكوفيد -19. على الرغم من ضعف فريقهم، تمكن البيانكونيري من تحقيق الفوز الذي يبقيهم في صدارة دوري الدرجة الأولى الإيطالي. تابع القراءة لمعرفة كيف فعلوا ذلك!

أعلن المدرب الإيطالي ماسيميليانو أليجري، المدير الفني لفريق يوفنتوس، عن قائمة الفريق المستدعاة لمواجهة أودينيزي، مساء اليوم السبت، على ملعب أليانز ستاديوم، ضمن منافسات الجولة الـ 17 من الدوري الإيطالي.

وشهدت القائمة غياب كل من: جليسون بريمير، فلاهوفيتش، بوجبا، بونوتشي، ماتيا دي تشيليو، خوان كوادرادو، كايو جورج.

 

تابع صفحتنا على فيس بوك لتتمكن من مشاهدة جميع المباريات الهامة بث مباشر

تابعنا ايضا على جوجل نيوز

تابعنا على قناة التليجرام

استعدادات يوفنتوس قبل المباراة

مع اقتراب عطلة نهاية الأسبوع، انتقل يوفنتوس من محارب هبوط إلى فريق وسط الترتيب في المركز الثامن وليس في أفضل حالاته. مع غيابين رئيسيين في خط الوسط، كان لدى مدرب يوفنتوس الكثير ليفكر فيه أثناء استعدادهم لمواجهة فريق أودينيزي بقيادة أندريا ستراماتشيوني. قبل المباراة، قد يكون لدى يوفنتوس ما يصل إلى سبعة لاعبين في قائمة المصابين والغائبين، مما يترك الفريق مصابًا بإرهاق عقلي وقلة خبرة يمكن استغلالها.

تم استغلال نقاط القوة في أودينيزي

مع غياب اللاعبين الرئيسيين، كان على يوفنتوس الاكتفاء بمواردهم المتاحة. على الرغم من ذلك، استطاع الفريق استغلال نقاط ضعف أودينيزي والاستفادة من الفرص التي قدمها لنفسه. وسجل مويس كين البالغ من العمر 19 عامًا هدفين ليقود يوفنتوس إلى الصدارة بفارق 19 نقطة في صدارة جدول الدوري الإيطالي بفوزه 4-1 على أرضه على أودينيزي. شهدت بعض التفاعلات اللطيفة أن ديبالا ينطلق للحصول على فرصة من داخل منطقة الجزاء، لكنه لم يستطع ضرب الهدف من زاوية صعبة. كما تمكن ماريك هامسيك لاعب نابولي من استغلال نقاط ضعف أودينيزي ومساعدة فريقه على البقاء في السباق للحصول على المركز الثاني في دوري الدرجة الأولى الإيطالي. وكانت المباراة دليلاً على قوة يوفنتوس وقدرته على التكيف مع أي موقف، على الرغم من فريقه المستنفد.

READ  كر وفر بين كلي فريقي الاهلي والزمالك دون احراز اهداف بالشوط الاول

نقاط ضعف يوفنتوس مكشوفة

يوفنتوس لديه بعض الغائبين الرئيسيين قبل مباراتهم ضد أودينيزي، حيث غاب كريستيانو رونالدو وباولو ديبالا ودوجلاس كوستا ومويز كين بسبب الإصابة. وقد ترك هذا البيانكونيري عرضة لعدد من نقاط الضعف، لا سيما في خط الوسط. بدون رونالدو وديبالا، يفتقر الفريق إلى الإبداع وبدون كوستا وكين، يفقدون وتيرة وحيوية اللاعبين الشباب. أدى عدم وجود لاعبين ذوي خبرة في الفريق إلى نقص عام في القيادة، مما جعل من الصعب على يوفنتوس السيطرة على المباراة. مع كون أودينيزي فريقًا لا يخشى المخاطرة واستغلال أي نقاط ضعف، فقد تكون هذه مباراة صعبة ليوفنتوس.

إرهاق يوفنتوس العقلي وانعدام الخبرة

وخرج العديد من لاعبيه الكبار من يوفنتوس بسبب الإصابة أو الإيقاف، مما تركهم بدون خبرة وقيادة كريستيانو رونالدو وباولو ديبالا. كان هذا الافتقار إلى القيادة واضحًا في المباراة، حيث كافح يوفنتوس لكسر دفاع أودينيزي، وكانت فرصة ديبالا المتأخرة من زاوية صعبة أقرب ما يكون إلى التسجيل. مع وجود جدول ضريبي لدوري أبطال أوروبا في الأفق، يجب على يوفنتوس التأكد من أن لديهم عددًا كافيًا من اللاعبين ذوي الخبرة في الفريق لتوفير القيادة اللازمة من أجل الحفاظ على الروح المعنوية عالية وتأمين النتائج الإيجابية.

أهمية القيادة في غياب كبار اللاعبين

على الرغم من غياب نجومه، إلا أن يوفنتوس تمكن من تقديم أداء رائع ضد أودينيزي. كانت القيادة عاملاً أساسياً في نجاحهم، حيث صعد اللاعبون الأصغر سناً لملء الفراغ الذي تركه كبار النجوم. كان باولو ديبالا مثالاً بارزًا، مع هاتريكه في دوري أبطال أوروبا ضد ليون، بينما أظهر مويس كين كفاءته بهدفين ضد أودينيزي. أظهر لاعبو يوفنتوس أيضًا مرونة كبيرة وثباتًا ذهنيًا في مواجهة الشدائد، والتكيف بسرعة مع المتطلبات الجديدة المفروضة عليهم في غياب نجومهم. هذا دليل على قوة فريق يوفنتوس وقدرتهم على مواجهة أي تحد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى