اخبار مصر

نظرة عامة وتحليل لأكبر 30 شركة في البورصة المصرية

نظرة عامة وتحليل لأكبر 30 شركة في البورصة المصرية هل أنت مستثمر مهتم بمعرفة المزيد عن البورصة المصرية؟ أم أنك طالب أعمال تبحث عن نظرة عامة شاملة لأكبر الشركات في السوق؟ في كلتا الحالتين، منشور المدونة هذا لك! في هذه المقالة، سنقدم نظرة عامة وتحليلاً لأكبر 30 شركة مدرجة في البورصة المصرية.

تابع صفحتنا على فيس بوك لتتمكن من مشاهدة جميع المباريات الهامة بث مباشر

تابعنا ايضا على جوجل نيوز

تابعنا على قناة التليجرام

 مقدمة في البورصة المصرية

البورصة المصرية (EGX) هي واحدة من أسواق رأس المال الرائدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ومحرك أساسي لنمو الاقتصاد المصري. مصر. سوق الأسهم هو موطن لمجموعة متنوعة من الشركات، بما في ذلك شركات قطاع الأعمال العام، التي تدعم المؤسسين ذوي العقلية العالمية الذين يقودون الطريق في صناعاتهم الخاصة. اعتبارًا من مارس من هذا العام، تداولت البورصة المصرية أكثر من 6 تريليونات جنيه مصري من الأسهم والأوراق المالية، مما يدل على ارتفاع مستوى السيولة والنشاط الموجود في البورصة. ومع ذلك، لم يتم تخصيص حوالي 30٪ من إجمالي التدفقات الواردة إلى مصر في عام 2016 لأي نشاط محدد. بينما كان للأحداث السياسية تأثير على أداء البورصة في الماضي، هناك العديد من الأسباب للاعتقاد بأنها ستستمر في لعب دور قوي في أسواق المال المصرية في المستقبل.

نظرة عامة وتحليل لأكبر 30 شركة في البورصة المصرية

البورصة المصرية (EGX) هي واحدة من أكبر البورصات في الشرق الأوسط وأفريقيا. يتتبع مؤشر EGX 30، الذي تم تصميمه وحسابه من قبل البورصة المصرية، أداء أكثر 30 سهماً من حيث السيولة المتداولة في البورصة المصرية. مؤشر EGX 30 هو مؤشر سوق الأسهم الرئيسي الذي يقيس أداء 30 سهماً من أكثر الأسهم المتداولة سيولة في البورصة المصرية. يتم ترجيح مؤشر EGX 30 بالقيمة السوقية ويتم تعديله من خلال رسملة التداول الحر. كما تقدم البورصة المصرية مجموعة متنوعة من المؤشرات الأخرى، بما في ذلك مؤشر EGX 40، الذي يتتبع أداء 40 سهمًا من أكثر الأسهم المتداولة في البورصة المصرية.

تلعب البورصة المصرية دورًا رئيسيًا في الاقتصاد المصري وهي مسؤولة عن جلب عدد من الشركات الجديدة إلى السوق المصري. بالإضافة إلى دورها كسوق للأوراق المالية، توفر البورصة المصرية للمستثمرين إمكانية الوصول إلى مجموعة متنوعة من الخدمات المالية، بما في ذلك تداول السندات وتداول الأوراق المالية.

تخضع البورصة المصرية لعدد من الأحداث السياسية، بما في ذلك عدم الاستقرار الاقتصادي والتغيرات السياسية، والتي يمكن أن يكون لها تأثير سلبي على البورصة. على الرغم من هذه المخاطر، تظل البورصة المصرية واحدة من أهم أسواق مصر وهي مسؤولة عن جلب عدد من الشركات الجديدة إلى السوق المصري.

READ  تحليل الفجوة في أسعار صرف العملات بين المتداولين

كأكبر سوق للأوراق المالية في مصر، يعد مؤشر EGX 30 مؤشرًا مهمًا للصحة العامة للاقتصاد المصري. يعتبر مؤشر EGX 30 أيضًا مؤشرًا مهمًا للأداء العام للبورصة المصرية. من خلال متابعة التحديثات المتعلقة بمؤشر EGX 30 والمؤشرات الأخرى التي تقدمها البورصة المصرية، يمكن للمستثمرين الاطلاع على أحدث الاتجاهات في سوق الأوراق المالية في مصر.

نظرة عامة على القواعد المنظمة للبورصة المصرية

نظرة عامة وتحليل لأكبر 30 شركة في البورصة المصرية البورصة المصرية (EGX) هي البورصة الرئيسية في مصر التي تعمل كبوابة للمستثمرين لدخول السوق المصري. تتكون البورصة المصرية من 30 شركة رائدة تعتبر الأكثر سيولة ونشاطا في السوق المصري. كما يتم ترجيح البورصة المصرية من خلال القيمة السوقية وتعديلها بالتعويم الحر. يعتبر مؤشر EGSX مؤشرا موثوقا به على صحة الاقتصاد المصري.

تخضع البورصة المصرية للرقابة من قبل هيئة سوق الأوراق المالية المصرية (ESMA). نلخص أدناه القواعد الرئيسية التي تحكم البورصة المصرية.

بالإضافة إلى القواعد التي تحكم البورصة المصرية، هناك أيضًا عدد من الهيئات الرقابية الأخرى التي تشرف على مختلف جوانب السوق المصري. وتشمل هذه وزارة المالية، التي تشرف على اللوائح المالية، والبنك المركزي المصري، الذي يشرف على انضباط السوق.

تضررت البورصة المصرية بشدة من الأحداث السياسية في السنوات الأخيرة. ومع ذلك، على الرغم من هذه التحديات، استمرت البورصة المصرية في الأداء الجيد. والسبب الرئيسي لذلك هو أن EGSX مؤشر موثوق على صحة الاقتصاد المصري. على هذا النحو، فهي أداة مهمة للمستثمرين لاستخدامها عند اتخاذ قرارات بشأن الاستثمار في مصر.

معلومات عن مابشر: نظرة عامة على المالية وسوق الأسهم

Mapsher هي عبارة عن منصة توفر نظرة عامة شاملة على التمويل وسوق الأوراق المالية في مصر. توفر المنصة الوصول إلى البيانات الخاصة بأكبر الشركات في البورصة المصرية بالإضافة إلى معلومات حول الأسهم العقارية. بالإضافة إلى ذلك، يقدم Mapsher محتوى حصريًا عن شراكة مجموعة البنك الدولي مع مصر ومستقبل البورصة المصرية.

تعد البورصة المصرية واحدة من أكبر البورصات في إفريقيا وقد شهدت نموًا سريعًا في السنوات الأخيرة. ينمو مؤشر EGS 30، الذي يعتمد على أداء أكثر 30 سهما سيولة المتداولة في البورصة المصرية، بشكل مطرد منذ إنشائه في عام 2009. مع العلاقات السياسية والاقتصادية القوية بين مصر والبنك الدولي، فمن المرجح أن البورصة المصرية ستستمر في النمو من حيث الشعبية والأهمية في السنوات القادمة.

READ  ارتفع سعر الدولار في البنوك التجارية إلى ما يزيد عن 28 جنيهاً

شراكة مجموعة البنك الدولي مع مصر

تتمتع مجموعة البنك الدولي بشراكة طويلة الأمد مع مصر، وقد تعززت هذه العلاقة بفعل الأحداث السياسية الأخيرة. تقدم مجموعة البنك الدولي الدعم للحكومة المصرية من خلال عدد من البرامج، بما في ذلك إطار سياسة التنمية (DPF)، ومراجعة الأداء والتعلم (PLR)، ومراجعة سياسة الاستثمار (IPR). من خلال هذه البرامج، تساعد مجموعة البنك الدولي في توجيه جهود الإصلاح الاقتصادي في مصر ودعم جهود الدولة لتصبح أكثر استدامة من الناحية الاقتصادية.

تعمل مجموعة البنك الدولي أيضًا مع الشركات المصرية من خلال خدمات الاستشارات التجارية والتمويل. تساعد هذه الخدمات الشركات في الوصول إلى رأس المال وتطوير استراتيجيات للنمو. بالإضافة إلى ذلك، تقدم مجموعة البنك الدولي المساعدة الفنية للقطاع المصرفي المصري. تلتزم مجموعة البنك الدولي بمساعدة مصر في تحقيق أهدافها الإنمائية، ونتطلع إلى مواصلة شراكتنا مع الحكومة المصرية والشعب المصري في السنوات القادمة.

تحليل لأكبر الشركات في البورصة المصرية 30

البورصة المصرية (EGX) هي بورصة رئيسية تقع في القاهرة، مصر. مؤشر EGX30 هو مؤشر مرجح بالقيمة السوقية لأكبر 30 شركة من حيث النشاط والسيولة. يبحث هذا البحث في مؤشر EGX 30، وهو مؤشر مرجح للقيمة السوقية لأكبر 30 شركة من حيث النشاط والسيولة. وجد أن أداء مؤشر EGX 30 جيد، باستثناء الأحداث السياسية. التوقعات بشأن مستقبل البورصة المصرية إيجابية.

ملخص عن شركات البورصة العقارية

تأسست البورصة المصرية (EGX) في عام 1997 وهي حاليًا تحتل المرتبة الثلاثين بين أكبر البورصات في العالم. تأشيرات E-2 و EB-5 للمواطنين المصريين هي الأنواع الوحيدة من التأشيرات المطلوبة للهجرة إلى أمريكا من مصر. يجب على جميع المتقدمين للحصول على تأشيرة الهجرة، بغض النظر عن العمر، الخضوع لفحص طبي قبل استلام التأشيرة. تختلف متطلبات هذه التأشيرة اختلافًا طفيفًا عن متطلبات تأشيرات الهجرة ويمكن العثور عليها على موقع الويب الخاص بالسفارة المصرية في الولايات المتحدة.

مع توقف مبيعات العقارات وسط تفشي فيروس كورونا، سجلت أكبر خمس شركات عقارية مدرجة في البورصة في مصر انخفاضًا إجماليًا في الأرباح بنحو 31٪ في عام 2018. ومع ذلك، لم يتم تخصيص حوالي 30٪ من إجمالي التدفقات الداخلة التي تلقتها مصر في عام 2016 لأي نشاط محدد. يشير هذا إلى أن البورصة المصرية لا تزال خيارًا قابلاً للتطبيق للاستثمار، على الرغم من أن المطورين لم يقدموا بعد الأسهم عالية الجودة إلى السوق.

READ  موعد صرف مرتب شهر يناير 2023 والزيادة الجديدة في المرتبات تعرف على التفاصيل

لا تزال أسهم ودخل الاستثمار الأجنبي المباشر تشكل أكبر مصادر دخل البورصة المصرية. ارتفع مخزون الاستثمار الأجنبي المباشر الوارد إلى الداخل بنسبة 21٪ و 53٪ على التوالي خلال الفترة قيد الاستعراض. ومع ذلك، انخفض نشاط السوق بمقدار 953 نقطة أو 6٪ خلال نفس الفترة. يشير هذا إلى أنه في حين أن هناك احتمالية للنمو في البورصة المصرية، إلا أن الأحداث السياسية قد يكون لها تأثير سلبي على أدائها على المدى القصير.

تأثير الأحداث السياسية على أداء البورصة

شهدت البورصة المصرية، منذ ثورة 25 يناير، عددًا من الأحداث السياسية التي كان لها تأثير كبير على أدائها. وشملت هذه الأحداث تنحية الرئيس محمد مرسي والانقلاب العسكري اللاحق، فضلاً عن تمرد سيناء بقيادة داعش. بشكل عام، كانت هذه الأحداث سلبية بالنسبة لأسواق الأسهم العالمية، وكان لها تأثير سلبي على البورصة المصرية أيضًا.

نتيجة لذلك، انخفضت القيمة السوقية الإجمالية للبورصة المصرية بنحو 42٪ منذ بداية العام، وانخفض مؤشر EGX 30 بأكثر من 27٪. كانت هذه الانخفاضات قاسية بشكل خاص على الأسهم العقارية، والتي تمثل ما يقرب من 50 ٪ من إجمالي القيمة السوقية للبورصة المصرية.

على الرغم من هذه الانخفاضات، لا يزال هناك عدد من الشركات في البورصة المصرية تعمل بشكل جيد. ويرجع ذلك على الأرجح إلى حقيقة أن العديد من هذه الشركات راسخة ولديها سجل حافل. بالإضافة إلى ذلك، هناك عدد من الشركات الجديدة التي دخلت السوق في الأشهر الأخيرة، مما يمنحها على الأرجح فرصة لاكتساب حصة في السوق.

بشكل عام، البيئة السياسية الحالية لها تأثير سلبي على أداء البورصة المصرية. ومع ذلك، لا تزال هناك بعض الشركات الجيدة التي تعمل بشكل جيد، وهناك إمكانية لاستمرار هذا الاتجاه في السنوات المقبلة.

تنبؤات لمستقبل البورصة المصرية

مع استمرار تعرض البورصة المصرية للتقلبات وعدم اليقين، من المهم أن يكون لديك تنبؤات لمستقبل البورصة المصرية. في هذا المنشور، سنناقش العوامل المحتملة لأداء سوق الأسهم، بالإضافة إلى تسليط الضوء على بعض أكبر الشركات في مؤشر EGX30. كما سنلقي نظرة على بعض الأحداث السياسية الأخيرة التي كان لها تأثير على سوق الأسهم، والتنبؤ بمستقبل مؤشر EGX30. شكرا للقراءة!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى