اخبار مصر

” الداخلية ” تطلق إنذارها الأخير لهذه الفئات من حملة ” بطاقات الرقم القومي ” بسرعة التوجه إلي ” السجل المدني “

تعتبر بطاقة الرقم القومي من أهم الوثائق الشخصية التي يجب أن يمتلكها كل مواطن مصري بعد بلوغه السن القانوني، ولكن في الحقيقة وجدنا أن عددًا كبيرًا من المواطنين في مصر يرفضون تحديث بطاقة الرقم القومي بعد ذلك. منتهية الصلاحية هناك فوج لا يصدر البطاقات اولا ومؤخرا وزارة الداخلية وجهت المصرية، بناء على تعليمات من الرئيس عبد الفتاح السيسي، تحذيرا لحاملي البطاقات المخالفة، ومنعهم من السفر، ليس هذا فقط، ولكن أيضا مطالبتهم بالذهاب إلى السجل المدني لتجنب الغرامات المالية.، وهذا ما سنناقشه بعد التفاصيل.

غرامات بطاقة الرقم القومي

تم تعديل “قانون الجنسية” نهاية العام الماضي، حيث بلغ سن الحصول على بطاقة الهوية الوطنية لأول مرة 15 سنة، وفرضت وزارة الداخلية خمس عقوبات على المخالفين على النحو التالي:

ستكون هناك غرامة قدرها 100 جنيه إسترليني للإصدار المتأخر لبطاقات الرقم القومي بعد 15 عامًا من الانتهاء.

سيتم فرض غرامة قدرها 50 جنيهًا إسترلينيًا عن التأخير لأكثر من ثلاثة أشهر في تجديد بطاقة الهوية الوطنية.

هناك غرامة قدرها 100 جنيه إسترليني للتخلص من بطاقة منتهية الصلاحية أمام أي وكالة حكومية رسمية.

هناك غرامة قدرها 50 جنيهًا إسترلينيًا للتأخير في تحديث بيانات البطاقة فيما يتعلق بالزواج والإقامة وما إلى ذلك لفترة تزيد عن ثلاثة أشهر.

أخيرًا، هناك غرامة قدرها 50 جنيهًا إسترلينيًا للتأخير في إعادة إصدار بطاقة الهوية الوطنية المفقودة بعد 15 يومًا من تاريخ الإبلاغ عن الخسارة.

فئة الإعفاء من غرامة مخالفة بطاقة الهوية الوطنية

حددت الوزارة عدة فئات من المواطنين المعفيين من دفع الغرامات بسبب التأخير في تجديد بطاقات الهوية الوطنية الخاصة بهم، على النحو التالي:

ذوي الإحتياجات الخاصة

كبار السن غير قادرين على الذهاب إلى السجل المدني

READ  أسعار الذهب في المملكة العربية السعودية تسجل انخفاضًا مؤقتًا

المرضى بشرط إرفاق بيان طبي يؤكد نوع المرض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى