اخبار الرياضة

استقالة يحيى الكومي من رئاسة الإسماعيلي بعد الخسارة من حرس الحدود

استقالة يحيى الكومي من رئاسة الإسماعيلي بعد الخسارة من حرس الحدود لقد مر الفريق الإسماعيلي لكرة القدم بالعديد من التغييرات في العام الماضي، لكن لم يكن هناك تغييرات كبيرة مثل استقالة يحيى الكومي من منصبه كرئيس. بعد خسارة ساحقة أمام حرس الحدود في مباراتهم الأخيرة، قرر يحيى الكومي أن الوقت قد حان للتنحي وإفساح المجال لقيادة جديدة. في منشور المدونة هذا، سنلقي نظرة على الأسباب التي أدت إلى هذا القرار وما يعنيه بالنسبة لمستقبل الإسماعيلي لكرة القدم.

 

تابع صفحتنا على فيس بوك لتتمكن من مشاهدة جميع المباريات الهامة بث مباشر

تابعنا ايضا على جوجل نيوز

تابعنا على قناة التليجرام

استقالة يحيى الكومي من رئاسة الإسماعيلي

بعد خسارة حرس الحدود في موسم 2019/2020 قرر يحيى الكومي تقديم استقالته من رئاسة الإسماعيلية. كانت هذه ضربة كبيرة لمشجعي وأعضاء النادي الإسماعيليين، حيث كان يحيى شخصية رئيسية في نجاح النادي منذ تعيينه في عام 1967. وكان مسؤولاً عن فوز الدوري عام 1967 والدخول اللاحق إلى دوري أبطال إفريقيا عام 1969. على الرغم من استقالته، سيبقى يحيى الكومي دائمًا شخصية محترمة في تاريخ الإسماعيلي وسيُذكر باعتزاز لمساهمته في النادي.

كشف حساب يحيى الكومي بعد استقالته من رئاسة الإسماعيلي

أصدر يحيى الكومي، الرئيس الإسماعيلي الأسبق، بيانًا مؤخرًا بشأن قراره الاستقالة من الرئاسة في أعقاب خسارة الفريق أمام حرس الحدود. وذكر أنه سيتحمل المسؤولية كاملة عن نتيجة المباراة وأنه يأسف لعدم تمكنه من قيادة الفريق إلى النصر. كما أعرب عن امتنانه للفرصة التي أتيحت له ليكون جزءًا من الإسماعيلي وشكر الموظفين واللاعبين والمشجعين على دعمهم الثابت طوال فترة عمله. سيُذكر الكومي لقيادته والتزامه تجاه نادي الإسماعيلي لكرة القدم، وسيستمر إرثه لفترة طويلة بعد استقالته.

READ  ترتيب أفضل الهدافين في الدوري المصري الممتاز قبل مباراة الأهلي والزمالك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى