الصحةمنوعات

نقص فيتامين د: الأعراض والأسباب وخيارات العلاج

نقص فيتامين د: الأعراض والأسباب وخيارات العلاج فيتامين د من العناصر الغذائية الأساسية التي يحتاجها الجسم للحفاظ على صحة العظام والأسنان والعضلات. يمكن أن يؤدي نقص فيتامين د إلى عدد من الأعراض، مثل التعب وآلام العضلات والخمول. السبب الأكثر شيوعًا لنقص فيتامين د هو عدم التعرض الكافي للشمس. قد تشمل الأسباب الأخرى سوء التغذية المزمن وبعض الحالات الطبية. عادةً ما يتضمن علاج نقص فيتامين (د) تناول المكملات الغذائية وتناول الأطعمة الغنية بالفيتامين والتعرض لمزيد من أشعة الشمس. ومع ذلك، لا ينصح العديد من أطباء الأمراض الجلدية بزيادة التعرض لأشعة الشمس بسبب خطر الإصابة بسرطان الجلد. يمكن أن يؤدي النقص الحاد في فيتامين د إلى فقدان كثافة العظام وهشاشة العظام وزيادة خطر الإصابة بالكسور.

 

تابع صفحتنا على فيس بوك لتتمكن من مشاهدة جميع المباريات الهامة بث مباشر

تابعنا ايضا على جوجل نيوز

تابعنا على قناة التليجرام

 

نقص فيتامين د: الأعراض والأسباب وخيارات العلاج

فيتامين د هو أحد الفيتامينات الأساسية لجسم الإنسان وهو مسئول عن توازن المعادن في الجسم وخاصة الكالسيوم والفوسفور. يسهل عملية امتصاص المعادن في الأمعاء ويمنع الفقد المفرط لهذه المعادن في الأمعاء. الكلى. يتحكم في حركة المعادن داخل وخارج العظام. بالإضافة إلى ذلك، يساعد فيتامين (د) في عملية تنظيم نمو الخلايا، كما أنه يثبط نمو الخلايا السرطانية ويزيد من نشاط جهاز المناعة.

يمكن أن يؤدي نقص فيتامين د، وهو نقص فيتامين شائع لدى النساء، إلى مشاكل في العظام والعضلات. وهو أكثر شيوعًا بين الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا وذوي البشرة الداكنة. يمكن الوقاية منه وعلاجه.

ما هو نقص فيتامين د؟

  • نقص فيتامين د يعني أنه ليس لديك ما يكفي من فيتامين د في جسمك.
  • يسبب بشكل رئيسي مشاكل في عظامك وعضلاتك.
  • فيتامين د هو فيتامين أساسي يحتاجه الجسم لنمو العظام بشكل طبيعي وصيانتها. يلعب فيتامين د أيضًا دورًا في الجهاز العصبي والعضلي الهيكلي والجهاز المناعي.
READ  “الخيار ممكن ينهي حياتك”..تعرف علي اضرار تناول الخيار وما يمكن ان يسببه من مشاكل صحيه..مفاجئه

يمكن أن يؤثر انخفاض مستويات هرمون الاستروجين لدى النساء بعد انقطاع الطمث سلبًا على إنتاج المعادن في الجسم، مما قد يزيد من خطر الإصابة بهشاشة العظام.

احصل على فيتامين د بعدة طرق، بما في ذلك:

  • التعرض لأشعة الشمس على بشرتك.
  • من خلال الطعام الذي تأكله.
  • من خلال المكملات الغذائية.
  • تناول بعض الأطعمة الحيوانية والنباتية مثل: الكبد وصفار البيض وزيت السمك.

أهمية فيتامين د للجسم؟

  • فيتامين د هو واحد من العديد من الفيتامينات التي يحتاجها جسمك للبقاء بصحة جيدة. يلعب دورًا مهمًا في الحفاظ على توازن الكالسيوم في الدم والعظام، وفي بناء العظام والحفاظ عليها. بشكل أكثر تحديدًا، أنت بحاجة إلى فيتامين د حتى يتمكن جسمك من استخدام الكالسيوم والفوسفور لبناء العظام ودعمها. أنسجة صحية.
  • نقص فيتامين د المزمن أو الحاد. يمكن أن يؤدي انخفاض امتصاص الكالسيوم والفوسفور في الأمعاء إلى نقص كالسيوم الدم (انخفاض مستويات الكالسيوم في الدم).
  • يمكن أن يسبب فرط نشاط جارات الدرقية الثانوي (فرط نشاط الغدد جارات الدرقية في محاولة للحفاظ على مستويات الكالسيوم في الدم).
  • يمكن أن يؤدي نقص كالسيوم الدم وفرط نشاط جارات الدرقية، إذا كان شديدًا، إلى أعراض مثل ضعف العضلات وتشنجاتها والتعب والاكتئاب.
  • في محاولة لتحقيق التوازن بين مستويات الكالسيوم في الدم (من خلال فرط نشاط جارات الدرقية الثانوي)، يسحب جسمك الكالسيوم من عظامك، مما قد يؤدي إلى تسريع عملية إزالة المعادن (عندما تتكسر العظام بشكل أسرع مما يمكن إصلاحه).
  • يمكن أن يسبب هذا أيضًا لين العظام (العظام الرخوة) عند البالغين والكساح عند الأطفال.
  • يزيد تلين العظام وهشاشة العظام من خطر الإصابة بالكسور. الكساح هو نفسه لين العظام، ولكنه يصيب الأطفال فقط.
  • نظرًا لأن عظام طفلك لا تزال تنمو، يمكن أن يتسبب نزع المعادن في ثني العظام أو انحناءها.
READ  استقرار أسعار الذهب في مصر في التعاملات المسائية

تأثير نقص فيتامين د؟

يمكن لأي شخص أن يعاني من نقص فيتامين (د)، بما في ذلك الرضع والأطفال والبالغين.

يعتبر نقص فيتامين د أكثر شيوعًا لدى الأشخاص الذين لديهم مستويات عالية من الميلانين (البشرة الداكنة) وفي الأشخاص الذين يرتدون ملابس تغطي الجلد، خاصة في دول الشرق الأوسط.

الأعراض والأسباب تشمل ما يأتي:

  •  الإرهاق المزمن.
  • الآلام المزمنة والمستمرة في أجزاء مختلفة من الجسم.
  • أمراض المناعة الذاتية مثل التصلب المتعدد والتهاب المفاصل.
  • هشاشة العظام .
  • زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم.
  • قد لا تكون علامات نقص فيتامين (د) عند البالغين واضحة، ولكنها تشمل تقلصات العضلات، والتعب، وتقلب المزاج، وأكثر من ذلك.
  • يمكن لأي شخص أن يعاني من نقص فيتامين (د)، بما في ذلك الرضع والأطفال والبالغين.

أسباب نقص فيتامين د، بما في ذلك:

  • حالات طبية معينة.
  • جراحات إنقاص الوزن.
  • أدوية معينة.
  • عدم الحصول على ما يكفي من فيتامين د من نظامك الغذائي أو من خلال ضوء الشمس.
  • لا يستطيع جسمك امتصاص أو استخدام فيتامين د بشكل صحيح.

يمكن أن تعرضك العديد من العوامل البيولوجية والبيئية المختلفة لخطر أكبر لنقص فيتامين د، مثل عمرك وكمية الميلانين (الصبغة) في بشرتك.

علاج نقص فيتامين (د) من خلال ما يأتي:

  • التعرض لأشعة الشمس.
  • تناول أغذية غنية أو مدعمة بفيتامين (د).
  • تناول حبوب تحتوي على الفيتامين.
  • حقن الفيتامين داخل الوريد.
  • الوقاية من نقص فيتامين (د)
  • يمكن الوقاية من نقص فيتامين (د) عن طريق التعرض الكافي للشمس وتناول الأطعمة الغنية بفيتامين د.
أخر المواضيع
READ  ٣٪ بس اللي يعرفوا سحر الكريم ده.. لو عندك كريم بانثينول تعالى اقولك هيعمل ايه في بشرتك وخليكي منوره وزي القشطة!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى